العناية اليومية بالبشرة

6 أشياء يجب عليك معرفتها عن بشرتك خلال فترة الحمل

يقل إعتناء الأم ببشرتها خلال فترة الحمل ، طفلك الصغير يعتمد عليكِ كليًا قبل وصوله إلى العالم. بوجود هذه المسؤولية الكبيرة  ، قد تستنفدين كل وقتك و نشاطك في رعاية طفلك و تنسين الإعتناء بنفسك – وبصورة أكثر تحديدًا ، ببشرتك.

جميع الأمهات يمررن بنفس هذه المرحلة بالأخص إن كان هذا الطفل ليس طفلك الأول فإن المجهود والتعب سيكون مضاعفاً وبالتالي إهمالك للاعتناء ببشرتك سيتضاعف أيضا.

لا تقلقي فأنت لست وحدك فهناك حلول بسيطة لتحافظي على جمالك خلال فترة الحمل

هناك أمور يجب عليك معرفتها لتكوني على بينة :

 

1. لا توجد مشكلة جلدية واحدة – فهي تختلف من حمل لآخر

كما يختلف حملك عن حمل غيرك فإن المشاكل الجلدية كذلك تختلف . إذا ابتعدت عن مشاكل الجلد أثناء الحمل الأول ، فهذا قد لا يعني أنك ستكونين محظوظًة في المرة القادمة .

أحد أكثر التساؤلات لدى الفتيات لماذا تسمرّ بشرة الحامل ؟ قد يظهر على بشرتك حب الشباب أو اسمرار الجسم أثناء الحمل أو حكة وإن لم تظهر هذه الأعراض في الثلث الأول من الحمل ، فربما سوف تتجنبينها لبقية فترة حملك. ولكن في حال كنت تعانين من هذه المشاكل الجلدية ، يجب عليك أن تستشيري طبيب الأمراض الجلدية.

2. في معظم الوقت، يتم إلقاء اللوم على هرمونات الحمل

كما تعلمين بالفعل ، يمر جسمك خلال فترة الحمل بتغييرات هرمونية واضحة . بفضل الهرمونات مثل الإستروجين والبروجيسترون ، قد يصبح جلدك شديد الحساسية مما قد يؤدي إلى ظهور حبوب أثناء الحمل.

تغير لون البشرة في الحمل أمر وارد فتصبح الشامات قاتمة أكثر . حتى إذا كنت تعتني ببشرتك دائمًا ، وبالكاد واجهتك أي مشاكل معها ، فإن زيادة هذه الهرمونات قد ينتج عنها طفح جلدي وحب الشباب ومشاكل جلدية اخرى.  فبشرتك ستصبح أكثر حساسية مما كانت عليه من قبل.

3. قد لا تكون ولادة طفلك هي الحل لمشاكلك الجلدية بعد الولادة

هناك تساؤلات كثيرة من الأمهات مثل  متى تختفي تصبغات الحمل ؟
قد تكوني سمعت أن بشرتك تحتاج إلى ثلاثة أشهر بعد ولادة طفلك لتصل بشرتك إلى الشفاء التام و العودة إلى طبيعتها.

لا يوجد وقت محدد تختفي فيه مشاكل بشرتك بعد الحمل ، فقط أعط جسمك كل الوقت الذي يحتاجه للتعافي. كم أن اسمرار الجسم أثناء الحمل يعد أمرا طبيعيا سيختفي مع الوقت.

إن استخدام زبدة الشيا على المناطق المسمرة بسبب الحمل يعد فكرة ممتازة .

4. اجعلي المرطب أفضل صديق لك

نحن نتحدث عن المرطب الطبيعي بالطبع ،فإن استخدام خلطات طبيعية لبشرة الحامل، هو قاعدة أساسية لا يجدر بك التخلي عنها.

إن استخدام المرطبات الطبيعية مثل زيت جوز الهند أو هلام الصبار( الألو فيرا) على مناطق بشرتك التي من المرجح أن تصاب بالتمدد خلال فترة الحمل ، يمكن أن يقلل بشكل كبير من علامات التمدد . إذا لم يكن بإمكانك العثور على المرطب الطبيعي المناسب لبشرتك ، استخدمي المرطبات الخالية من العطور فهي الأنسب.

5. اهتمي بنظام غذائك أثناء الحمل

إن تناول الطعام الصحي خلال الحمل ليس فقط مهم لطفلك بل كذلك لبشرتك. فإن الحصول على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك هو أمر ضروري لصحة بشرتك . يجب أن تضعي في اعتبارك أن ما تأكليه يؤثر على بشرتك أيضًا.

الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات هي ما تحتاجينه لطفل سليم ، و بشرة صحية .

6. الحمل وقت رائع لإعطاء بشرتك استراحة من المكياج

يمر جسمك بعدد لا يُحصى من التغييرات خلال فترة الحمل ، ونظراً للاختلالات التي تحدث مع الهرمونات ، فإن بشرتك على الأرجح هي الأكثر تأثرا بتلك التغييرات . إن علاج جفاف بشرة الوجه للحامل يمكن تفاديه بالتقليل من المكياج خلال الحمل ، إن تغطية بشرتك بمزيد من المواد الكيميائية (أي منتجات الماكياج ) من المرجح أن يؤدي ذلك إلى المزيد من حب الشباب ، بسبب المسامات المسدودة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق